المهرجان الدولي لأفلام حقوق الانسان في تونس يتوج دورته الخامسة

بعد غياب سنتين عاد المهرجان الدولي لأفلام حقوق الانسان في تونس تحت اسم هيومن سكرين/ كرامة تونس في دورته الخامسة مكملا لقاطرة كرامة عمان و بيروت و موريتانيا  بنفس جديد اداريا و مضمونا  تحت عنوان القضايا النسوية في الأعمال السينمائية عربيا و دوليا. واستطاعت الجمعية الثقافية التونسية للإدماج و التكوين ” اكتيف ” بدعم وشراكة و تعاون من اوكسفام و المركز الوطني للسينما والصورة و مهرجان كرامة عمان و شبكة انهار  و المركز الثقافي الإسباني بتونس ووزارة الشؤون الثقافية  ان تنظم الدورة الخامسة من مهرجان أفلام حقوق الانسان بتونس  في الفترة الممتدة من ١٩ الى ٢٢ ديسمبر ٢٠١٨  رغم الصعوبات المادية لم يحد المهرجان عن منهجه و عمل على اضافة فضاءات جديدة للعروض وقد تميز في هذه النسخة المتجددة بعقد نداوت فكرية توازيا مع العروض السينمائية .وعرض المهرجان 9 أفلام طويلة و 7 قصيرة توزعت على ٢٨ عرض  و ٣ ندوات فكرية في جهات مختلفة، متضمنة عرضي الافتتاح و الاختتام بمدينة الثقافة بتونس ، ندوة فكرية عنوانها : ” التعاطي الإعلامي مع القضية النسوية ” في دار الثقافة شيخ ادريس بولاية بنزرت بشمال الجمهورية التونسية ، ندوة فكرية عنوانها :” المرأة المنتجة و الاستثمار الثقافي ، الدور و الآفاق،  في دار الثقافة ساقية الداير بولاية صفاقس بالوسط ، ندوة فكرية محورها :”مهنة السينما و التحرش الجنسي بالنساء الى أين ؟ الى متى؟” في مركز الفنون بولاية تطاوين بالجنوب التونسي ، ندوة فكرية و محورها :” السياسات الثقافية و ادماج القضايا النسوية