ثـيـم الدورة الرابعة لمهرجان السودان للسينما المستقلة

 

إخترنا “الذاكرة” لأن تكون ثيم هذه الدورة التي تنطلق في 21 يناير 2017.

“الذاكرة” بكل ما تعنيه من مخزن للأفكار ومستودع للهوية.. محاولين تسليط الضوء على الذاكرة كلاعب أساسي في إمتداد سيرة المقاومة وكرامة الشعوب والأمكنة.

 

أفلام هذا العام تم إختيارها بالتركيز على الذاكرة كونها دافع محرك لدراما الحياة بفقدانها أو إستحضارها.. كذلك، نهدف إلى النظر للذاكرة كمكان، ربما البيوت القديمة، الشوارع، المؤسسات، وكل ما له جغرافياً علاقة بالوعي وجذور الحياة..

الذاكرة أيضاً من وجهة نظر المهرجان هي الأفكار ذات العلاقة بالهوية ومقاومة النسيان والكفاح الإنساني الممتد في التاريخ من أجل الكرامة الإنسانية ورد الإعتبار للجماعات الأقل قوة بين البشر..

ربما تكون الذاكرة أيضاً هي “الذاكرة البديلة” ورواية المنسي، أو رواية ما هو مخالف للتاريخ الرسمي: هي مورد لحكايات الأمهات والجدات والآباء، وهي ما نختزنه بشكل واضح وغير واضح في أذهاننا ومجال سمعنا عن أنفسنا وعن العالم.

“الذاكرة” بأمراضها وقوتها الإيحائية ومجالها التأريخي هي الفضاء العام لأعمال دورة هذا المهرجان..