مهرجان كرامة لأفلام حقوق الإنسان في الأردن في دورته 12

أقيمت الدورةالثانيةعشرةمن مهرجان كرامة لأفلام حقوق الإنسان في الأردن، تحت عنوان حقوق الإنسان في عالم افتراضيفي المركز الثقافي الملكي من الخامس إلى الثاني عشر من كانون الأول/ديسمبر2021، حيث تم عرض 51 فيلما من الافلامالوثائقية والأفلام الروائية الطويلة والقصيرة والأفلام التحريكية من أكثر من 20 دولة من مختلف أنحاء العالم. افتتح المهرجان فعالياته في الثاني من كانون أول/ديسيمبر بعروض سينما الحي، للسنة الثانية على التوالي، حيث شهدت حوائط جبل اللويبدة في عمان عرض مجموعة من الأفلام الروائية والوثائقية والتحريكية القصيرة تنافس على جائزة ريشة كرامة، وذلك لإتاحة فرصة الحضورالسينمائي في شوارع المدينة، كتجربة ثانية ابتكرها المهرجان العام الماضي أثناء قيود جائحة كورونا المفروضة.

تميزت هذه الدورة بعقد ندوات تفاعلية تخصصية غاية في الأهمية لصنّاع الأفلام والصحفيين والشباب، حيث أثارت ندوة حقوق الإنسان والحريات في عالم افتراضيفكرة حقوق الإنسان في العصر الرقمي بين الحريات الفردية والهيمنة الجماعية، أدارها الإعلامي طارق حمدان من إذاعة مونت كارلو الدولية.

ونظم المهرجان لقاء لازمنا اجتماعبعنوان المهرجانات السينمائية والتغطية الإعلامية بين النقد – الواقع والبروباغنداشارك فيه العديد من الإعلاميين والصحفيين والنُشطاء في مجال حقوق الانسان من الأردن، إضافة إلى وجود مخرجين ومدراء مهرجانات وناقدين سينمائيين من الأردن وتونس وسوريا ولبنان والسودان واليمن.وناقش الحضور آلية تغطية مهرجانات الأفلام، وكيف أصبحت مهرجانات السينما مهرجانات سجادة حمراءواستعراض دون محتوى إضافة إلى تساؤلات عن تحوّل تغطية المهرجانات السينمائية من النقد السينمائي إلى سرد وصفي فقط وأسباب غياب هذه التغطية الإعلامية النقدية والاكتفاء بالتغطية الإعلامية السطحيّة.

أما منتدى الشباب السنوي الخامس فركّز في هذه الدورة على موضوع تحديات الشباب في سوق العمل البديل، عبر مناقشة تجارب شبابية متنوعة فاعلة في المجتمعات، إضافة لمشاركات من ضيوف متخصصين في هذا الشأن، إلى جانب عرض فيلم وثائقي بالشراكة مع مركز الدراسات اللبنانية والجامعة الأمريكية اللبنانية حول مسار رحلة الشباب من التعليم إلى سوق العمل.

وعلى الصعيد الموسيقي، فإن المهرجان يواظب ككل عام على استضافة فرق موسيقية بديلة تطرح في موضوعاتها قضايا حقوق الإنسان والقيم الإنسانية، وكان أعضاء فرقة عمدان النورالمصرية ضيوفاً على المهرجان هذا العام، في حفل فني ضمن ليالي المهرجان، وهي من أهم فرق الموسيقى البديلة في مصر، كونها تقدم أغانٍ مميزة تعبّر عن هموم وأحلام وطموحات الشباب المصري والعربي.

وفي حفل الختام تم توزيع جوائز ريشة كرامة للأفلام الفائزة في المهرجان وعرض فيلم الغريبللمخرج أمير فخر الدين، وهوالفيلم الفائز بجائزة أنهار لأفضل عمل سينمائي يعالج قضايا حقوقية في العالم العربي.واستمر المهرجان بتنظيم برنامج التواصل المجتمعي والعروض الخارجية، وذلك للوصول إلى الجمهور بأماكن جديدة في المدارس والجامعات بهدف نشر ثقافة أفلام حقوق الإنسان، كما استمرت الفعاليات لمدة ثمانية أيام متتالية، قدمت فيها عروضاً سينمائية وموسيقية وفنية تلبي ذائقة المجتمع المحلي بكافة أطيافه.